الجامعة التونسية للرقبي توضح حول ظروف إقامة الفريق الزمبابوي
الجامعة التونسية للرقبي توضح حول ظروف إقامة الفريق الزمبابوي

افادت الجامعة التونسية للرقبي في بلاغ توضيحي اليوم ان منتخب زمبابوي وكافة اعضاء الوفد المرافق له حظوا بكل الرعاية والاحاطة لدى اقامتهم بتونس تعقيبا على قرار الفريق الزمبابوي قضاء ليلة امس في الشارع قبل خوض لقاءه مع نظيره التونسي في اطار كاس افريقيا للرقبي متعللا بسوء ظروف الاقامة.

واوضحت الجامعة انه "في إطار اتباع سياسة وزارة الإشراف والجامعة الدولية للرقبي لتطوير رياضة الرقبي في الجهات الداخلية قررت الجامعة التونسية للرقبي تنظيم مقابلة دولية في ولاية باجة بين منتخبنا الوطني ومنتخب الزمبابوي خلال الفترة من 02 إلى 08 جويلية 2018".

واضافت انه "بعد زيارات ميدانية من طرف لجنة التنظيم عن الجامعة التونسية للرقبي مع السلط الجهوية والمحلية (السيد والي الجهة - المعتمد الأول - المندوب الجهوي للشباب والرياضة ...) وبعد دراسة كراس الشروط لهذه البطولة وقع الاتفاق على مقر إقامة فريق الزمبابوي بنزل قرب الملعب من فئة 02 نجوم مرخص له من وزارة السياحة".

وقالت الجامعة انه "عند وصول وفد زمبابوي بمطار تونس قرطاج في حدود منتصف النهار امتنع رئيس وفد منتخب الزمبابوي خلاص معلوم تأشيرة الدخول إلى التراب التونسي علما أن الجامعة التونسية للرقبي راسلت يوم 08 جوان 2018 الكنفدرالية الإفريقية للرقبي بضرورة دفع معلوم التأشيرة بقيمة 60 دينار لكل فرد وعند رفض قائد الزمبابوي من طرف رئيس وفد الزمبابوي فوقع الاتصال بالمديرة الإدارية بالكنفدرالية الإفريقية للرقبي الذي على إثره تم حل الإشكال بدفع المعلوم وقد تم ذلك على الساعة الرابعة مساء، مع العلم أن هذا الإجراء معمول به بالزمبابوي وبعض البلدان الصديقة".

واضافت انها انشأت مأدبة غذاء على شرف فريق الزمبابوي بتونس ثم وقع نقل كامل الوفد إلى مدينة باجة عبر حافلة مكيفة.

واشارت الى انه "تم الوصول على الساعة الثامنة ليلا إلى النزل وتم توزيع الغرف على أفراد الفريق ثم تم تناول العشاء بدون اي ملاحظة تذكر فيما قدم رئيس الوفد بعض الملاحظات تخص عطب ببيت استحمام بغرفة واحدة وكذلك عدم توفر مسبح من طرف النزل وضعف في "wifi" الانترنات مهددا بمغادرة النزل".

واوضح الجامعة انه "وقع تدخل رئيس لجنة التنظيم بباجة وثلاث أعضاء لإقناعهم على قضاء الليلة بهذا النزل مع إمكانية تغيير النزل في الغد يتوفر به مسبح إلا أنهم رفضوا وأصروا على البقاء خارج النزل وفي الساعة السادسة والنصف صباحا تم نقل كامل الوفد لنزل الروابي بنفزة والإقامة به ونال استحسانهم وقد قدم رئيس الوفد اعتذارا شفاهيا لرئيس لجنة التنظيم".

واعربت الجامعة التونسية للرقبي عن أسفها لما حدث مستنكرة "ما قام به وفد الزمبابوي من تجاوزات غير رياضية لا تعبر ن العلاقة المتينة بين الرياضيين والبلدين".

وتقام المقابلة بين المنتخبين التونسي والزمبابوي في اطار تصفيات كاس العالم 2019.

المصدر : جواهر