تونس تتوقّع نموا بـ3 بالمائة مع نهاية 2018
تونس تتوقّع نموا بـ3 بالمائة مع نهاية 2018

قال محافظ البنك المركزي، مروان العباسي، اليوم الأربعاء، "نتوقع نموا بنسبة 3 بالمائة خلال الثلاثية الثانية من السنة الحالية".

وتـابع، في تصريح اعلامي على هامش ندوة صحفية عقدها رفقة رئيس بعثة صندوق النقد الدولي بتونس، "المهم للغايه في الأمر أن هذا النمو يرتكز أساسا على تحسن الأنشطة المنتجة وعلى القطاع السياحي وانتعاشة الصناعات الاستخراجية وخاصة الفسفاط".
وفي ما يهم خروج تونس في الأسواق الدولية، أكد محافظ البنك المركزي "أن مثل هذه العملية تبقى رهينة الظرف العالمي"، مضيفا "أن الخروج في الأسواق يجب أن يتم في الوقت المناسب".

وذكر العباسي مطمئنا، "إن تونس ليست في الوقت الراهن، تحت الضغط، للخروج إلى الأسواق الدولية، بعد موافقة مجلس ادارة صندوق النقد الدولي على صرف القسط الرابع من قرض في اطار اتفاق التسهيل الممدد للصندوق وموافقة البنك العالمي على القرض بالاضافة إلى الانتعاشة التي يشهدها القطاع السياحي وتحسن مستوى تحويلات التونسيين المقيمين بالخارج".
وأكد لدى تطرقه إلى مصادقة صندوق النقد الدولي على الراجعة الثالثة لتونس، "إن القسط الرابع الذي سيصرف لتونس، ليس مهما في حد ذاته (250مليون دولار) لكنه يمثل رسالة كفيلة بطمأنة باقي الممولين والمستثمرين بشأن انتعاشة الاقتصاد التونسي".

وتطرّق العباسي إلى قانون المالية لسة 2019، مشيرا إلى أنه سيتضمن اجراءات جديدة من شأنها أن تكرس العدالة الجبائية وتساعد على ادماج القطاع الموازي في القطاع المنظم، وهو ما سيمكن، على حد قوله، من جلب موارد جديدة للدولة لمواجهة الصعوبات التي تواجهها المالية العمومية".

وات

المصدر : جواهر