نواب من حركة مشروع تونس يستقيلون من كتلة الحزب بالبرلمان
نواب من حركة مشروع تونس يستقيلون من كتلة الحزب بالبرلمان

أعلن اليوم الثلاثاء خمسة نواب من كتلة الحرة لحركة مشروع تونس بالبرلمان، وهم الصحبي بن فرج وليلى الشتاوي وسهيل العلويني ومروان فلفال وهدى سليم، عن استقالتهم من الكتلة البرلمانيّة ومن مختلف المسؤوليات بالحزب.

وأكّد النواب في نصّ الإستقالة الذي تمّ إيداعه بمكتب الضبط بمجلس نواب الشعب اليوم الثلاثاء أنّ قرار الاستقالة نهائي ويعود لأسباب تهمّ علاقة الحزب بالكتلة النيابية وآلية تسييرها واتخاذ القرار داخلها، مبيّنين أنّ هذه المسألة تجلّت بالخصوص مؤخرا خلال التصويت على الثقة لوزير الداخلية. وبيّنوا أنّ الإستقالة من الكتلة النيابية تعني الاستقالة من جميع المناصب القيادية في المكتب السياسي والتنفيذي لحزب مشروع تونس .
وأوضح النائب الصحبي بن فرج، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أنّه تم التفكير في قرار الاستقالة منذ مدّة، مضيفا أنه تمّ اتخاذه لغياب التوافق مع زملائهم داخل الحزب بخصوص بعض القرارات. يذكر أنّ النواب المستقيلين قرّروا، بعد إعلام قيادة الحزب ورئاسة كتلة الحرة، التصويت لفائدة منح الثقة لوزير الداخلية هشام الفوراتي، بما يخالف قرار الكتلة الداعي إلى الاحتفاظ على تعيين الوزير.

المصدر : جواهر