تقرير: محاولة حماية الأطفال من مخاطر الإنترنت "بلا جدوى"
تقرير: محاولة حماية الأطفال من مخاطر الإنترنت "بلا جدوى"

رأى تقرير بريطانى حديث أن محاولة حماية الأطفال من جميع مخاطر شبكة الإنترنت قد يكون بلا جدوى، فهذه الفئات العمرية الصغيرة تدير سرا وبشكل متزايد حياتها الخاصة على مواقع الإنترنت.

 

ويحذر التقرير الصادر عن معهد سياسات التعليم من أن أكثر من ثلث من تبلغ أعمارهم 15 عاما فى بريطانيا أصبحوا الآن "يستخدمون الإنترنت بشكل مفرط"، أى أنهم يتصفحون شبكة الإنترنت لأكثر من ست ساعات يوميا خارج المدرسة.

 

ويأمل الباحثون الذين أعدوا التقرير، وفقا لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية، أن تشجع هذه النتائج السلطات على وضع إجراءات "استباقية" تركز على "بناء المرونة" لمساعدة الأطفال والمراهقين على عيش حياتهم الرقمية بشكل آمن.

 

ويوضح التقرير أن الفئات الأصغر سنا ببريطانيا يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعى بشكل مفرط، وهو نشاط أصبح خاص وسريا بشكل متزايد، مع استخدام هؤلاء للإنترنت فى غرف نومهم أو على الهواتف الذكية.

 

ويرى الباحثون أن تركيز السياسة العامة يجب أن يكون بناء المرونة داخل الصغار أنفسهم بحيث يدركون كيفية اكتشاف الأخطار المحتملة للإنترنت، والتى قد تؤثر سلبا على صحتهم النفسية.

 

واستشهد التقرير بدراسة أجراها مكتب الإحصاءات الوطنى البريطانى سنه 2015 وأظهرت وجود "رابط واضح" بين الوقت الذى يقضيه الأطفال والمراهقون على مواقع التواصل الاجتماعى وإصابتهم بمشكلات نفسية.

 

وأشارت الدراسة إلى أن ثلث أطفال بريطانيا تعرضوا بشكل سنه للتنمر على الإنترنت أو استخدموا الشبكة بشكل مفرط أو شاركوا معلومات خاصة ومضرة مثل المواقع التى تشجع على إيذاء النفس.

المصدر : اليوم السابع