متحدث عراقي: ابن سلمان ومقتدى الصدر يعترفان بـ"الأخطاء"
متحدث عراقي: ابن سلمان ومقتدى الصدر يعترفان بـ"الأخطاء"
قال متحدث عراقي إن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وزعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر أقرا بأن الرياض وبغداد ارتكبتا "أخطاء" في السابق فيما يتعلق بالعلاقات بين البلدين.

وأوضح المتحدث باسم التيار الصدري في العراق، صلاح العبيدي، في اجتماع بثته قناة "الحدث" المحسوبة على السعودية، أن محمد بن سلمان ومقتدى الصدر حددا تلك "الأخطاء" في العلاقات بين بلديهما، وأبديا نيتهما الجدية للتغلب عليها، خلال لقائهما الأحد في جدة.

وبيت أن الطرفين رغم اتخاذهما بعض الخطوات البناءة في السابق، إلا أن الجو العام في العلاقات الثنائية لم يكن إيجابيا.

وشدد العبيدي على أهمية توسيع التفاعل بين العراق والسعودية، على ألا يقتصر على المستوى السياسي والدبلوماسي فقط.

كما قال العبيدي إن الصدر أكد لولي العهد السعودي ضرورة اتخاذ خطوات عملية؛ من أجل التغلب على الخلافات، وفتح آفاق للتعاون، والتخلص من الخطاب الطائفي. 

وأعلن العراق والسعودية الشهر الماضي تشكيل مجلس تنسيقي؛ بغية تعزيز الروابط الاستراتيجية في إطار محاولة لإصلاح العلاقات المضطربة بين البلدين.

وأعادت السعودية افتتح سفارتها في بغداد في 2015، في أعقاب قطيعة دامت 25 عاما، وقام وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بزيارة نادرة لبغداد.

وللصدر عدد كبير من الأتباع في ضاحية مدينة الصدر الفقيرة في بغداد والمدن الجنوبية.

المصدر : عربي 21