الجيش الروسى  تستكمل بناء المفاعل النووي الثاني في إيران
الجيش الروسى تستكمل بناء المفاعل النووي الثاني في إيران
روسيا تستكمل بناء المفاعل النووي الثاني في إيران

شرعت روسيا بتصنيع المعدات اللازمة لبناء المرحلة الثانية من مفاعل”بوشهر” الإيراني (بوشهر-2)، مشيرة إلى أن تقوية التربة تحت المباني الرئيسية ومبنى الوحدة الجديدة سيتم قريبا.

وذكر فاليري ليمارينكو، رئيس مجموعة ASE التابعة للشركة الروسية الحكومية “روس آتوم” المتخصصة ببناء المفاعلات النووية، في مقابلة مع وكالة “ريا نوفوستي” على هامش منتدى ” آتوم أكسبو 2017″: “لقد وقعنا بالفعل عقدا لتصنيع جهاز من اجل تحديد مواقع التذويب ، أي ما يسمى فخاخ التذويب في وحدة الطاقة الثالثة . وعلاوة على ذلك، فإن الشركة المصنعة بدأت إعداد وتجميع هذه المعدات المعقدة، كما  وافقت أيضا على إبرام اجتمع لتوريد معدات لغرف الحاسوب، ونعد الآن لتوقيع عدد من العقود الخاصة بالمعدات التي ستراقب  دورة التصنيع الممتدة لفترات زمنية طويلة “.

وتعتبر “فخاخ التذويب” معدات متطورة وفريدة في الصناعة النووية الروسية، وهي كناية عن نظام خاص لحماية محطات الطاقة النووية في حال وقوع حادث يؤدي لتسرب الوقود النووي في المفاعل. والفخ عبارة عن هيكل ذي شكل مخروطي يتم تثبيته على الجزء السفلي من عمود المفاعل. ويعبأ بمواد خاصة، تختلط في حالات الطوارئ، مع الوقود الأساسي وتضمن توزيعه في هيكلية الفخ. ويمكن للجهاز أن يتحمل عملية التذويب لفترات غير محدودة من الوقت ، ومنع المواد المشعة من الانتشار في البيئة.

ووفقا لليمارينكو أيضا فإنه تم الانتهاء “من شراء إمدادات البخار النووي وتركيب نظم مراقبة عملية مؤتمتة”.

وتـابع “هذا هو العمل الصعب والمضني، الذي يشترك فيه عدد كبير من المتخصصين في” آتوم ستروي إكسبورت “، والهدف الرئيسي ضمان تصدير المعدات في الوقت المحدد بدقة. لأن هذا النهج الصارم يتيح تقليل الفترة الرئيسية اللازمة لبناء مفاعل

بوشهر النووي الثاني، حيث سيتم تسليم المعدات مباشرة في الأماكن  التي سيتم تثبيتها فيها داخل المفاعل” حسب قول ليمارينكو.

وتبلغ تكلفة مشروع “بوشهر-2″، وفقا للجانب الإيراني، نحو 10 مليارات دولار، وتستغرق فترة تنفيذه 10 سنوات. ومن المقرر أن يتم في أكتوبر/تشرين الأول  2024 العمل على بدء التشغيل الفعلي لثاني مفاعل  في “بوشهر”، بينما يبدأ العمل على الوحدة الثالثة في أبريل/نيسان 2026.

وكشف ليمارينكو عن أن تقوية التربة تحت المباني الرئيسية ومبنى الوحدة الجديدة للمفاعل النووي الإيراني في “بوشهر”، سيبدأ في الربع الأخير من هذا العام وذكر إن تعزيز التربة – واحدة من مراحل الإعداد الضرورية لبدء بناء مفاعل ومبانٍ لمحطة الطاقة النووية، قوية ومضمونة، ولا تتأثر بالزلازل المحتملة.

قم بمشاركة المقال:

المصدر : الحدث نيوز