كمال الجندوبي في مهمّة دولية
كمال الجندوبي في مهمّة دولية

أعلن مفوّض الأمم المتّحدة السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين أمس الإثنين عن تشكيل فريق من الخبراء البارزين الدوليين والإقليميين لمتابعة أزمة اليمن.

ويضمّ فريق الخبراء، حسب ما جاء بالموقع الرسمي لمفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، 3 أعضاء هم كمال الجندوبي (رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات الأسبق) رئيسا وتشارلز غاراوي من المملكة المتحدة وميليسا باركي من أستراليا عضوين.

واعتبر نفس المصدر أن تعيين هذا الفريق يُعدّ خطوة هامّة “للقضاء على الإفلات من العقاب في ما يتعلق بالانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان التي ترتكبها كل الأطراف في اليمن وسط تدهور الأزمة الإنسانية في البلاد، ولضمان حصول الضحايا على التعويضات”.

وتمَّ تكليف الأعضاء المذكورين بموجب قرار صادر عن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في 29 سبتمبر 2017.

ويدين المجلس في القرار المذكور “التجاوزات المستمرة لحقوق الإنسان وانتهاك القانون الدولي الإنساني في اليمن، بما في ذلك ظاهرة انتشار تجنيد الأطفال واستغلالهم في النزاع المسلح وعمليات الايقاف والاعتقال التعسفية ورفض وصول المساعدات الإنسانية والهجمات على المدنيين وممتلكاتهم فضلا عن المنشآت الطبية والمدارس”، ويشدِّد على أهمية المساءلة.

ويطلب القرار من الخبراء “رصد حالة حقوق الإنسان وإعداد تقارير في الغرض، وتنفيذ تحقيق شامل حول كل الادعاءات المتعلقة بالانتهاكات والتجاوزات الدولية وغيرها من المجالات الملائمة والمطبقة الخاصة بالقانون الدولي التي ارتكبت في النزاع منذ سبتمبر 2014 من ذلك إثبات الوقائع والظروف المحيطة بهذه الادعاءات لتحديد هوية الجهات المسؤولة”.

ومن المنتظر أن يقدّم الخبراء للمفوض السامي تقريرا خطيا شاملا بحلول سبتمبر 2018.

المصدر : أخبار السّاعة