الجيش اليمني يستعيد مواقع في مقبنة تعز
الجيش اليمني يستعيد مواقع في مقبنة تعز
استعادت قوات الجيش الوطني اليمني مواقع جديدة من ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في مديرية مقبنة التابعة لمحافظة تعز. وذكر العقيد عبد الباسط البحر، نائب المتحدث باسم محور تعز العسكري، لـ«الشرق الأوسط» إن «قوات الجيش الوطني استعادت مواقع جديدة في جبهة مقبنة» الواقعة غرب تعز، مضيفا أن الميليشيات تكبدت خسائر كبيرة في المواجهات.

وذكرت مصادر عسكرية أن قوات الجيش الوطني استعادت أيضاً مواقع في جبل هوب العقاب وقرية العقاب في مديرية مقبنة، ومواقع عدة في منطقة مدرات الواقعة شمال جبل هان الاستراتيجي. وتابعت أن الميليشيات هاجمت بشكل عنيف مواقع الجيش الوطني في الجبهة الشمالية بتعز، وكثفت قصفها على الأحياء السكنية في المنطقة، بعد الخسائر التي مُنيت بها خلال الساعات الـ48 السابقه. وتحدثت المصادر عن سقوط نحو 30 من الانقلابيين بين قتيل وجريح.

وعززت الميليشيات قواتها في محيط جبل هان بالمدرعات والدبابات والمدفعية وغيرها من الأسلحة الثقيلة. وذكر العقيد البحري إن الانقلابيين يستميتون للسيطرة على جبل هان الاستراتيجي، لأنه يحتل موقعا استراتيجيا وحيويا وهو مطل ومشرف على المنفذ الجنوبي الغربي لتعز وعلى «اللواء 35 مدرع» وعلى كثير من المداخل المهمة والتباب المحيطة والمؤسسات السيادية. ولفت البحر إلى أن الميليشيات دفعت بتعزيزات كبيرة منذ أسبوعين إلى تعز، وبشكل خاص إلى الجبهة الغربية، لكنهم مع ذلك تكبدوا خسائر بشرية كبيرة إذ شوهدت جثث عدد منهم مرمية، كما شوهدت أعداد من الجرحى تنقل على متن أطقم عسكرية وسيارات.

وفي محافظة الجوف الجولية، تجددت المواجهات في عدد من المواقع بمديرية المصلوب. واشتدت المعارك في منطقة الزرقة عقب هجوم الانقلابيين على مواقع الجيش الوطني، علاوة على معارك أخرى شهدها موقع الحزمة أسفرت عن مقتل اثنين من الانقلابيين وجرح آخرين، وذلك بالتزامن مع شن مقاتلات التحالف غارات جوية على مواقع وتجمعات الميليشيات في جبال الأجاشر، ما أدى إلى تدمير طقمين عسكريين ومقتل من كان على متنها.

المصدر : وكالات