كيف طورت حيوانات الصحراء نفسها للتأقلم مع قساوة صعوبة العيش في الصحراء
كيف طورت حيوانات الصحراء نفسها للتأقلم مع قساوة صعوبة العيش في الصحراء

تعتبر الصحراء من أقسى الأماكن في العالم  ،وتعتبر الحياة فيها لدى الحيوان والانسان تحدي صعب ومغامرة كبيرة ، لكن مع التقدم التكنولوجي أصبحت الحياة في الصحراء بالنسبة للانسان سهلة  ، أما الحيوانات  طورت اجسام خاصة وطرق حياة تمكنها من النجاة اثناء الحر الشديد ،الكثير من الحيوانات ساكنة الصحراء لديها لون بشرة فاتح مما يبقيهم ببرودة عن طريق عكس ضوء الشمس هذه الحيوانات تشمل ثعلب الصحراء الارنب البري وكثير من انواع الحيايا و ثعالب الصحراء “لديها آذان طويلة” ،عندما تشعر بالحرارة الزائدة تتجه هذه الحيوانات الى داخل حفر حيث يمكنها التخلص من الحرارة الزائدة عن طريق اذنيها.

أم أربع وأربعين الفأر الصحراوي أفعى الجلجلة والعقارب يمضون النهار في الجحور يخرجون للبحث عن الطعام عندما تنخفض الحرارة في الليل ،بعض الحلزونات والسحالي وسنجاب الارض ، يدخلون في سبات او نوم خلال الصيف.

بعض الحيوانات طورت طرق غير اعتيادية للتأقلم مع مناخ الصحراء على سبيل المثال سنجاب الارض يضنع ظله بنفسه باستخدام ذيله الكثيف مثل المظلة ،الروبيان الجني وضفدع العلجوم قد يمضيا اشهر او سنوات تحت الارض بانتظار المطر ليشكل برك ماء وعندها يقومون بالاكل والتكاثر بسرعة قبل ان تجف البرك مرة اخرى كافة حيوانات الصحراء يجب ان تشرب الماء الذي يكون في العادة بكميات قليلة ويحصلون على الماء من النباتات وبرك الماء الصغيرة ومن الحيوانات التي ياكلونها.

المصدر : وكالات