«زي النهارده».. وفاة ديل كارنيجي 1 نوفمبر 1955
«زي النهارده».. وفاة ديل كارنيجي 1 نوفمبر 1955

يظل الكاتب ديل كارنيجي لدي كثير من المصريين بكتابه الأشهر «دع القلق وأبدأ الحياة» والذي تُرجم إلى عـدة لٌغـات وانتشر بشكل واسع في العالم العربي والإسلامي رغم أن له مؤلفات أخرى مهمة معنية بالشأن الإنساني ومسارات الحياة وكارنيجي مؤلف أمريكي ومطور الدروس في تحسين الذات وهومدير معهد كارنيجي للعلاقات الإنسانية تأثر به مجموعة كبيرة من الكتّاب العرب والمسلمين.

وانتشرت كتب بعده مستوحاة من الفكر الغربي في تطوير الذات ولكن في سياق وطرح إسلامي مثل كتـاب (جدد حياتك) للشيخ محمد الغزالي، وكتـاب (لاتحزن) للداعية عائض القرني، وكتـاب «استمتع بحياتك» للشيخ محمد العريفي.

وتقول سيرة كارنيجي أنه مولود في 24 نوفمبر 1888 بالقرب من ميزوري ونشـأ في أسـرة فـقيرة، وكان الابن الثاني لكـل من جيمس وليم كـارنيجي وأمـاندا إليزابيث هاربيسون، ومنذ 1912 وهو يعقد الدورات التدريبية لرجال الأعمال والمهنيين في نيويورك، وكانت هذه الدورات تتكلم عن الخطاب العام فقط.

ومن مؤلفاته الأخرى «كيف تؤثر على الآخرين وتكسب الأصدقاء» للمرة الأولى سنه 1973 في طبعة لم تتجاوز الخمسة آلاف نسخة، وكتاب «اكتشف القائد الذي بداخلك»، و«فن القيادة في العمل»، و«فن الخطابة» وفن التعامل مع الناس إلى أن توفي «زي النهاردة» في 1 نوفمبر 1955 في فوريست هيلز، نيويورك.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم