مستشار بأكاديمية ناصر عن تحرير «الحايس»: مصر لا تنسى أبنائها
مستشار بأكاديمية ناصر عن تحرير «الحايس»: مصر لا تنسى أبنائها

إيفون مدحت
نشر فى : الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 - 11:45 م | آخر تحديث : الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 - 11:45 م

علق اللواء أركان حرب ناجي شهود، المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية، على تمكن قوات الأمن، اليوم من الشرطة والجيش استعادة النقيب محمد الحايس، الذي اختطفته المجموعة الإرهابية التي هاجمت المأمورية الأمنية يوم الجمعة قبل السابقه، قائلًا إن مصر لا تنسى أبنائها على مر العصور ولا تترك أي خائن.

وتـابع «شهود»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «العاشرة مساء»، المذاع عبر فضائية «دريم»، مع الإعلامي وائل الإبراشي، مساء الثلاثاء، أن المواطنين لا يدركون أن هناك إجراءات على أعلى مستوى تتم من أجل رصد أماكن الإرهاب والتطرف على الحدود.

وأوضح أن أجهزة الدولة جميعها تتكاتف من أجل تقديم المعلومات في حربها ضد الإرهابيين، متابعًا أن ما حدث من القوات المصرية اليوم، كان نتيجة تخطيط جيد ومعلومات موثقة، والخطأ فيها كان غير وارد.

واستطرد: «كان فيه دائرة معلومات مترابطة لتنفيذ عملية اليوم بهذا الشكل، وهو ما يوضح تعاون جميع الأجهزة في توفير المعلومات، بالإضافة إلى تعاون المواطنين»، مضيفًا: «الطيار عشان يطلع مأمورية زي دا، لازم يبقى جاهز، وعنده كل المعلومات عن المهمة، من خط السير وتحديد أماكن الأهداف، ونوعيات الأسلحة التي بحوزتهم، وكان بيتم تصوير العملية في كل لحظة عشان بعد العملية يتم محاسبة الطائرات عما فعلوه بذخائرهم».

وتابع أن كمية الدخان واللهب الصاعد من قصف حافلات الدفع الرباعي التابعة للعناصر الإرهابية، تشير إلى حجم كمية المتفجرات التي كانت بحوزتهم، ويريدون نقلها إلى الوادي الحديث ، لتنفيذ العمليات بها.

وأشار إلى وجود حرب شائعات، تتعرض لها مصر من «الخونة»، مسترسلًا: «أجهزة الدولة تتعامل بجدية فائقة معها وناشري الاخبار الكاذبة ربما لن يُحاسبوا عليها اليوم، إنما سيحاسبهم الله عليها فيما بعد، وأنا أعترف أن الداخلية تأخرت بالفعل في إصدار بيانها، لكن لابد أن نثق في أجهزتنا الأمنية».

وكانت قوات الأمن والشرطة نجحت اليوم الثلاثاء، في تحرير النقيب محمد الحايس، الذي اختطف على أيدي المجموعة الإرهابية التي هاجمت المأمورية الأمنية على طريق الواحات منذ أسبوعين، بعد قصفها تلك المجموعة صباح اليوم، ما أسفر عن تدمير 3 عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر، بالإضافة إلى قتل عدد كبير من الإرهابيين.

المصدر : بوابة الشروق